®¤_~ˆ° ملتقى الشهيد سميح المدهون®¤_~ˆ°

عسكري & سياسي & تنظيمي & ديني & تعليمي & ثقافي
 
موقع الشهيد سميالرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلراسل الإدارةدخول
شاطر | 
 

 الأسرى في القانون الدولي. ((2))

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
العاشق الحزين
المشرف العـــام
المشرف العـــام


ذكر عدد الرسائل: 2016
العمر: 23
الإقامة: فلسطين ـــــ غزة
حركتك {فصيلك}: حركة
مزاجي:
هواياتي:
المهنة:
My sms:


My SMS
[اكتب رسالتك هنا]


دعاء الملتقى:
تاريخ التسجيل: 14/04/2008

مُساهمةموضوع: الأسرى في القانون الدولي. ((2))   الأربعاء يونيو 04, 2008 10:15 am

كتبت المحامية ابتسام عناتي: تعتبر اسرائيل قوة محتلة من وجهة نظر المجتمع الدولي وهو ماجرى التأكيد عليه مرارا وتكرارا في أكثر من مناسبة وعبر عشرات القرارات الصادرة عن الجمعية العمومية للأمم المتحدة ومجلس الأمن الدولي وكقوة محتلة يتوجب على اسرائيل أن تتقيد في سلوكها في الأراضي المحتلة بقواعد ومباديء قانون الاحتلال الحربي أو ما يعرف بالقانون الدولي الانساني الذي يتشكل أساسا من ميثاق جنيف الرابع لعام 1949 واتفاقية وانظمة لاهاي لعام 1907 التي تعتبر عرفا دوليا ملزما وتعترف اسرائيل بانطباقها في الأراضي المحتلة الا أن الموقف الاسرائيلي الذي يجادل في مسألة السيادة على الأراضي الفلسطينية المحتلة ويرفض انطباق اتفاقية جنيف الرابعة تحت زعم أن اسرائيل تضطلع بدور المدير لهذه الأراضي لادور المحتل ومتى ارتضت الدولة الالتزام بالمعاهدات الدولية أصبحت تلك المعاهدات ذات قوة الزامية قانونية للدولة بحيث تصبح جزءا من القانون الوطني المحلي للدولة وقد نصت المادة (27) من اتفاقية فيينا لقانون المعاهدات الصادرة في 23 مايو عام 1969 على أنه لايجوز لطرف في معاهدة أن يتمسك بقانونه الداخلي كسبب لعدم تنفيذ هذه المعاهدة مما يتضح معه ان القانون الدولي العام لقواعد الاتفاقية الدولية او العرفية ذو الزام قانوني بالنسبة للمخاطبين به وبالتالي تصبح تلك القواعد في ذات القوة الالزامية للقانون الوطني المحلي هذا وقد التزمت اسرائيل باتفاقيات جنيف الاربعة والتصديق عليها في 6 يوليو عام 1951 واصبحت نافذة في حقها ولايجوز لها أن تتحلل من هذا الالتزام بأي حجة كانت.ومن الفئات المحمية بموجب القانون الدولي الانساني اسرى الحرب وان الأسر ظاهرة ملازمة لجميع الحروب قديمها وحديثها ويرتبط نظام الأسر في القانون الدولي الحديث بوضع المقاتل اذ يجب أن تتوفر في هذا الأخير شروط محددة لخوض غمار المعارك والحصول على معاملة أسير الحرب اذا وقع بأيدي العدو ولابد لنا من معرفة تعريف أسرى الحرب في اطار قانون جنيف وقانون لاهاي. المبحث الأول: تعريف أسرى الحرب في اطار قانون جنيف وقانون لاهاي سعى قانون لاهاي (1899/1907) الى التوفيق بين نظريتين كانتا تتجاذبان تحديد وضع المقاتل في اوروبا في النصف الثاني من القرن التاسع عشر فمن جهة يتلخص موقف الدول الكبيرة في حصر المقاتلين في افراد القوات المسلحة النظامية ومن جهة أخرى حرصت الدول الصغيرة على توسيع النطاق القانوني حتى يشمل جميع افراد المقاومة ايضا وكان تعارض الموقفين سببا من أسباب فشل محاولات التدوين السابقة للائحة لاهاي حول الحرب البرية الصادرة عام 1899 والمعدلة في 1907 وبعدها ذهب قانون جنيف الى ما هو أبعد وأشمل منها.وتقضي لائحة لاهاي بأن أفراد القوات النظامية (الجيش عموما سواء العامل أو الاحتياطي) لهم الحق في صفة مقاتل ولعناصر الملشيات والوحدات المتطوعة تلك الصفة ايضا على أن تتوفر فيهم أربعة شروط:1. قيادة شخص مسؤول عن مرؤوسيه2. علامة مميزة تعرف عن بعد3. حمل السلاح بشكل ظاهر4. احترام قوانين الحرب وأعرافها كما تمنح صفة المقاتلين لسكان الأرض غير المحتلة بعد الذين يقومون في وجه العدو المداهم في هبة جماهيرية أو نفير عام شرط أن يحملوا السلاح بشكل ظاهر ويحترموا قوانين الحرب وأعرافها اما غير المقاتلين الذين ينتمون الى القوات المسلحة مثل مراسلي الحرب والقائمين بالتموين الذين يقعون في قبضة الخصم فانهم يعتبرون اسرى حرب بشرط أن تكون لهم بطاقة شخصية مسلمة من السلطة العسكرية التي يتبعونها.اما عن تعريف أسرى الحرب في اطار قانون جنيف ابقت اتفاقية جنيف الثانية لعام 1929 وهي أول اتفاقية من اتفاقيات قانون الحرب تخصص فقرات كاملة لمعاملة أسرى الحرب على ما جاء في المواد الثلاث الأولى من لائحة لاهاي وأضافت اليها جميع الأشخاص في القوات المسلحة للأطراف المتنازعة الذين يقعون في قبضة الخصم كما ابقت الاتفاقية ذاتها على صيغة المادة 13 من لائحة لاهاي على حالها وسعى واضعوا اتفاقية جنيف الثالثة لسنة 1949 الى توسيع مفهوم اسرى الحرب وحددتها مادتها 4 الفئات الست التالية: 1. أفراد القوات المسلحة والمليشيات أو الوحدات المتطوعة الأخرى التي تشكل جزءا منها2. افراد المليشيات والوحدات المتطوعة الأخرى وعناصر المقاومة 3. افراد القوات النظامية لحكومة او سلطة لاتعترف الدولة الحاجزة بها4. العناصر التي تتبع القوات المسلحة دون ان تكون جزءا منها5. عناصر اطقم البحرية التجارية والطيران المدني لأطراف النزاع6. أهالي الأرض التي لم يقع احتلالها بعد والذين يهبون في وجه العدو شرط حمل السلاح بشكل ظاهر واحترام قوانين الحرب وانسجاما مع اضفاء صفة النزاع الدولي على حروب التحرير الوطني بموجب المادة 1 فقرة 4 من البروتوكول الأول المضاف لاتفاقيات جنيف فان مقاتلي هذه الحروب يتمتعون بصفة المقاتل القانونية وبالتالي فهم اسرى حرب عند وقوعهم في قبضة الخصم اذا كان طرفا في البروتوكول الأول وعلى حركة التحرير الالتزام بتطبيق احكام اتفاقية جنيف والبروتوكول الأول طبقا لمادته 96 فقرة 3 وبالتالي فان اسير الحرب وبناء على مبدأ المعاملة الانسانية والقواعد المتفرعة عنه توجب معاملته باحترام وتلزم الاتفاقية الثالثة بتوفير مايحتاجه الأسرى من دواء وعلاج ومأوى وغذاء وملبس ونظافة وصحة عامة أو خاصة. المبحث الثاني: الوضع القانوني للأسرى الفلسطينيينمنذ أن احتلت قوات الاحتلال الاسرائيلي الأراضي الفلسطينية عام 1967 قامت بفرض حكمها العسكري عليها ومنذ ذلك التاريخ والمجتمع الدولي يقر ويؤكد على أن القوات الاسرائيلية هي قوة احتلال حربي وأن الأراضي الفلسطينية هي أراضي محتلة وأن أحكام اتفاقية جنيف الرابعة المتعلقة بحماية السكان المدنيين وقت الحرب تنطبق عليها قانونا وأن قوات الاحتلال الاسرائيلية ملزمة بتطبيق أحكام الاتفاقية في الأراضي الفلسطينية ورغم ذلك فان السلطات الاسرائيلية أمعنت في انتهاكها بشكل منظم لأحكام الاتفاقية ومجمل قواعد القانون الدولي فيما يتعلق بادارتها للأراضي الفلسطينية المحتلة وعلاقتها بالسكان الفلسطينيين الذين يخضعون للحماية.ان موضوع الأسرى خاضع لاتفاقيات جنيف الثالثة والرابعة للعام 1949 والبروتوكول الاضافي الأول الخاضع لها وبما أن اسرائيل صادقت على الاتفاقية عام 1951 فهي ملزمة بتطبيق أحكامها تحت اطار مباديء القانون الدولي العام.وبموجب اتفاقية اوسلو أصبح للسلطة كيان مستقل وسلطة ادارية على جزء من أراضي التي اعتبرت تحت السيادة الكاملة وعليه تكون السلطة هي المسؤولة عن محاكمة هؤلاء ومتابعتهم قانونيا وقضائيا ويعتبر قيام سلطة الاحتلال باقتحام تلك الأراضي واعتقال المواطنين اعتداء على اقليم غير متنازع عليه وتعد عملية الاعتقال اختطاف قائم على قرار منعدم قانونا لعدم استناده لأية شرعية قانونية لصدوره عن سلطة غير مختصة على رعايا اقليم خاضع لسيطرة كيان دولي آخر. والمختطفين لا يمكن اعتبارهم أسرى حرب بالمفهوم الدولي لأسير الحرب لعدم انطباق شروط أسير الحرب من حيث استيفاء شارة مميزة,الخضوع لقيادة مسؤولة عن أعمال مرؤوسيها أو الحمل العلني للسلاح واحترام قواعد اتفاقية جنيف بخصوص معاملة أسرى الحرب وتعتبر عملية الاختطاف جريمة حرب فمن كانوا بصدد الدفاع الشرعي عن أراضي خاضعة لدولة غير دولة الاحتلال وبالتالي تسري عليهم اتفاقية جنيف الثالثة للعام 1949 سواء كانوا من أجهزة الأمن أو أعضاء التنظيمات والفصائل.أما الأسرى الذين تم اعتقالهم في مناطق لازالت خاضعة لسلطة الاحتلال فان هؤلاء يتمتعون بالحماية التي يقررها الجزء الرابع من اتفاقيات جنيف للعام 1949 بشأن حماية المدنيين في الأراضي المحتلة.في كلتا الحالتين لا يكون للقوانين الاسرائيلية أي مجال للتطبيق حيث لا يحق لاسرائيل تطبيق القوانين الاسرائيلية على أسرى المناطق الخاضعة للسلطة الفلسطينية وعليها تطبيق قانون الاحتلال الحربي على أسرى الأراضي المحتلة مع السماح بتطبيق بعض الأحكام العسكرية ولا وجود لأي صلاحية قانونية للمحاكم الاسرائيلية للمختطفين ورجال المقاومة في مناطق السلطة.وتطبق اسرائيل في محاكمتها للفلسطينيين أحكام قانون الطواريء البريطاني للعام 1945 بالاضافة لجملة من الأوامر العسكرية التي تستحدثها لخدمة سياستها الاحتلالية وتبريرالانتهاكات الصارخة لكافة معايير الحقوق الانسانية للأسرى الفلسطينين ولتبرير الخروج على أحكام القانون الدولي العام والاتفاقيات الدولية.وتبرر اسرائيل لخرقها واعتدائها على أقليم السلطة بأنها تمارس حق الدفاع الشرعي و هو ادعاء باطل ومخالف للقانون الدولي استنادا لنص المادة 51 من ميثاق الأمم المتحدة التي تحدد أن ممارسة الدفاع الشرعي يكون ضمن عمل عدواني وحق مقاومة الغازي في مناطق أ والمحتل في مناطق ب,ج هو عمل مشروع لايقوم في مواجهتة حق دفاع شرعي اسرائيلي اذ أن أعمال الدفاع الشرعي يجب أن تتناسب مع حجم وقوة العمل العدواني وعلى اسرائيل اخطار مجلس الأمن

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
فتحاوى ابو عمار
رائد
رائد


ذكر عدد الرسائل: 461
العمر: 27
الإقامة: غزة
حركتك {فصيلك}: فتحاوى وافتخر
هواياتي:
المهنة:
My sms: تحية الي القائد حسن القصاص قائد كتائب شهداء الاقصي في خانيونس
دعاء الملتقى:
تاريخ التسجيل: 25/04/2008

مُساهمةموضوع: رد: الأسرى في القانون الدولي. ((2))   السبت أغسطس 02, 2008 6:03 pm

مشكور اخي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 

الأسرى في القانون الدولي. ((2))

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

 مواضيع مماثلة

-
» المنتدى الدولي للشباب العربي
» الملتقى الدولي الثــاني حــــول الثـــورة الجزائريــــة 1954-1962م، والفضاء العربي

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
®¤_~ˆ° ملتقى الشهيد سميح المدهون®¤_~ˆ° :: ¤ô§ô¤~ القسم الرئيسي ¤ô§ô¤~ :: ملتقى الشهداء الأسرى والمبعدين-